الريادة والإبداع

ترى باديكو القابضة أن تعزيز الروح الريادية وثقافة المبادرة الذاتية من أهم عوامل إسناد الاقتصاد الفلسطيني، واجتياز الكثير من العقبات التي يواجهها الخريج الفلسطيني عند محاولته الالتحاق بسوق العمل، لاسيما وأن الشعب الفلسطيني يمتلك من الطاقات والإمكانيات الخلاقة ما يبعث على الإعجاب والتفاؤل، بما في ذلك الطاقات الشبابية الفتية، ونسبة التحصيل العلمي المرتفعة، وهي طاقات تحتاج إلى الاهتمام والدعم وأن توظف توظيفاً تنموياً صحيحاً. ومن هنا كانت عناية الشركة بهذا المجال. ومن أبرز البرامج الاستراتيجية التي تدعمها الشركة في هذا الإطار برنامج «تميّز».

 

برنامج تميّز... مواطنة... ريادة... إبداع

 

برنامج «تميّز» هو برنامج استراتيجي بادرت به شركة باديكو القابضة في أواخر العام 2012 بالشراكة مع منتدى شارك الشبابي، والمؤسسة الدولية للشباب، ولاحقاً انضمت «مؤسسة صلتك» إلى شراكة البرنامج. ويهدف «تميّز» إلى تسهيل انخراط الخريجين الفلسطينيين في سوق العمل من خلال تعريضهم لأكبر قدر من التجارب النوعية للانكشاف على سوق العمل. وفي سبيل إثراء محتوى البرنامج وضمان تصميمه بما يلائم الاحتياجات الدقيقة لسوق العمل، فقد عقدت باديكو القابضة في لقاءاتها التحضيرية للبرنامج، العديد من ورش العمل وجلسات العصف الذهني، واستشارت خبراء محليين من الجامعات الفلسطينية إلى جانب خبراء دوليين لمعرفة أهم العقبات التي تواجه الخريجين الفلسطينيين، وخرجت الشركة من هذه اللقاءات بخلاصة مفادها أن الخريج الفلسطيني يعاني من صعوبة بالغة في الاندماج بسوق العمل بسبب الفجوة الكبيرة بين المسار الأكاديمي الجامعي وبين متطلبات سوق العمل، والتي تتغير باستمرار وبوتيرة متسارعة.

 

ويخضع طلبة برنامج «تميّز» إلى تجربة نوعية طويلة الأمد بحيث يتم تزويدهم بمختلف المهارات الحياتية والفردية المطلوبة في سوق العمل، مثل مهارات الاتصال والتواصل، وإدارة الوقت، والانكشاف على تجارب ملهمة، والاستماع إلى قصص نجاح من شخصيات بارزة، وخوض تجارب عملية نوعية مثل المشاركة في مخيمات تعايش مع قوات الأمن الوطني، وتنظيم رحلات هادفة مثل التخييم في مناطق الريف الفلسطيني، بحيث تسهم هذه التجارب مجتمعة في صقل شخصية الخريج، وتعزيز تنافسيته وتسهيل انخراطه في سوق العمل.

 

وبعد مرور حوالي خمس سنوات على انطلاق «تميّز»؛ أصبح برنامجاً وطنياً يضم تسع جامعات في الضفة الغربية، وجامعتين في قطاع غزة، وبلغ عدد المستفيدين من البرنامج منذ انطلاقه أكثر من 800 طالبة وطالب، حقق كثير منهم قصص نجاح مُبهِرة في حياتهم العملية.

 

ويخصّص برنامج «تميّز» جزءاً كبيراً من أنشطته لتنمية ثقافة العمل التطوعي لدى الخريجين، وتعزيز فكرة العطاء من دون مقابل، وغيرها من القيم الوطنية والأخلاقية التي تكرّس روح الانتماء والمواطنة لدى خريجي البرنامج. وفي نهاية البرنامج يحصل الطلبة على فرص تدريب عملي في شركات ومؤسسات متنوعة.