التعليم

تؤمن باديكو القابضة أن التعليم حجر الزاوية في تحقيق الأهداف التنموية المنشودة، لذا كان قطاع التعليم محل إهتمام دائم لباديكو القابضة، سواء من خلال دعم الصناديق التعليمية، أو تقديم المنح الدراسية، أو التشبيك والتواصل مع الجامعات ورعاية مختلف الأنشطة التعليمية الهادفة.

وقد تنوعت أنشطة باديكو القابضة في المجال التعليمي خلال العام 2016، حيث تواصل الشركة، دعمها السنوي المباشر للطلبة الجامعيين، عن طريق برنامجها الخاص للمنح الجامعية، الذي يهدف لمساعدة الطلبة المحتاجين، في تغطية الرسوم الدراسية لبرامجهم المختلفة في الجامعات المحلية، وذلك بمبلغ 50 ألف دولار سنوياً، وقد إستفاد المئات من الطلبة الجامعيين، في مختلف أرجاء فلسطين، من هذا البرنامج منذ إطلاقه.

كما دعمت الشركة حملة «دفتر وقلم يمحو الألم»، والتي تنفذها جمعية عطاء فلسطين الخيرية بهدف المساهمة في تلبية الإحتياجات الأساسية لطلبة المدارس المحتاجين مع بداية العام الدراسي الجديد، حيث قامت جمعية عطاء فلسطين الخيرية بتوزيع الحقائب والقرطاسية على الأطفال من الصف الأول لغاية الرابع الأساسي، وتعد جمعية عطاء فلسطين الخيرية رائدة في مجالات المشاريع التنموية والإنسانية، في مناطق قطاع غزة والقدس وقرى الضفة الغربية المهمشة، وقد إستفادت من خدماتها مئات الأسر الفلسطينية العفيفة والأطفال الفلسطينيين، وكان لها الأثر الطيب في تعزيز صمود المواطنين في ظل الظروف الصعبة، خاصة فئة الأطفال، وذلك عبر دعمهم نفسياً وثقافياً.

وفي السياق التعليمي أيضاً، وفي إطار حرص باديكو القابضة على تمكين الشرائح المجتمعية الأكثر حاجة للدعم والإسناد، لا سيما الشرائح التي تواجه ظروفاً إستثنائية صعبة تعيق إنخراطها السليم في المجتمع ولعب دورها الطبيعي والفاعل في مختلف المجالات، فقد أقدمت باديكو القابضة في العام 2016 على دعم ورعاية مؤسسة «قرية الأطفال- SOS فلسطين»، وهي مؤسسة عالمية رائدة تعمل في أكثر من 130 دولة، بهدف تمكين الأطفال، حيث تمثل دعم باديكو القابضة في رعاية برنامج «التعليم لمستقبل أفضل»، وهو برنامج يغطي نفقات التعليم لأكثر من 270 طفلاً وشاباً في برامج الرعاية الأسرية التي تنفذها مؤسسة قرية الأطفال في قراها المتوزعة في مدينتي بيت لحم ورفح.

 

كما واصلت دعمها للأنشطة والبرامج التعليمية والتثقيفية لمؤسسة إنجاز فلسطين، وهي مؤسسة فلسطينية مستقلة تديرها وترعاها نخبة من الشركات الفلسطينية، وتهدف لتعزيز الفرص الإقتصادية لدى فئة الشباب الفلسطيني، عن طريق تقديم سلسلة دورات تعليمية إقتصادية ذات طابع عملي في المدارس والجامعات، ينفذها متطوعون ومتطوعات من القطاع الخاص.

 

ودعمت باديكو القابضة معسكر التعبير الرقمي العربي «أضف»، وهو مؤسسة غير ربحية تنموية هادفة، تسعى لتمكين الفتية والشباب العرب عن طريق تهيئة بيئة التعليم و التعلم، ودعم الثقافة الحرة، وتطوير المهارات، وبناء الأدوات المعرفية باللغة العربية، واستخدام أدوات ترقيمية للتعبير عن آرائهم.

 

كما قدمت باديكو القابضة الدعم للعديد من المشاريع التعليمية مثل دعم صندوق منحة «ديانا كمال» للتعليم البحثي من خلال مؤسسة الأمديست، وواصلت تقديم الدعم لمؤسسة «محمود عباس» لدعم برنامج الطالب، علماً أن هذه المؤسسة تقدم الدعم المادي للطلبة الفلسطينيين في مخيمات اللجوء في لبنان. كذلك قدمت باديكو القابضة دعماً لمؤسسة المرحوم «رشيد خليل عريقات»، وذلك لمساعدة الطلبة على استكمال دراستهم الجامعية في الجامعات الفلسطينية، علما أن باديكو القابضة قدمت الدعم للبرنامج خلال سنوات سابقة عديدة.